“العالم” تتهم المعارضة السورية بمنعها من تغطية مؤتمرها

كشفت وكالة سبوتنيك عن حدوث مناوشات بين الصحفيين السوريين وممثلي وفد المعارضة، بعد اللقاء مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وقالت وكالة سبوتنيك إن المناوشات حصلت بعد منع مدير مكتب قناة “العالم” الإيرانية في دمشق، حسين مرتضى، من طرح سؤاله في المؤتمر الصحفي للهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض)، الذي عقدته بعد اللقاء مع المبعوث الأممي، ما أثار سخطه (مرتضى).

وبحسب الوكالة، فقد تضامن صحفيون من وسائل إعلام سورية مؤيدة لمرتضى، متهمين الهيئة العليا بأنها غير ديمقراطية ولا تتيح لمن يخالفها طرح سؤاله.

ونقلت “سبوتنيك” عن مرتضى قوله: “طلبت وسائل الإعلام السورية سؤالا واحدا، ولكننا منعنا من ذلك. كل مرة يسمحون بطرح الأسئلة لوسائل الإعلام ذاتها”.

وأضاف: “أبلغني منظم المؤتمر الصحفي أنه لن يتم السماح لي بتوجيه سؤال؛ لأنني شاركت في تغطية أعمال القتال للعسكريين السوريين، وأنه لا يجوز ذلك، لاسيما في الأمم المتحدة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد