جيش العزة: عقب تفريغ وادي بردى لن نكون ملزمين بوقف إطلاق النار

حماة (قاسيون) – أعلن جيش العزة التابع للمعارضة السورية اليوم الأحد عدم التزامه باتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الفصائل العسكرية والنظام السوري، مشيراً أن الحرب على النظام السوري ستستأنف حتى إسقاطه.

وأشار الجيش في بيانه الصادر اليوم أن رفضه لوقف إطلاق النار جاء بسبب عدم التزام روسيا كطرف ضامن للاتفاق، إضافة إلى القصف المتواصل من النظام السوري والميليشيات الأجنبية الموالية لها على المواقع التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

وأضاف البيان أن تفريغ منطقة وادي بردى من أهلها، والاستمرار في التغيير الديمغرافي، على الرغم من الوعود الروسية التي وصفها البيان بـ «الكاذبة»، التي أكدت أن النظام لن يقتحم وادي بردى.

هذا ويعمل جيش العزة في ريف حماة الشمالي، ويرابط على جبهات عدّة من مدن وقرى تعتبر تماس مباشر بين المعارضة السورية وقوات النظام بريف حماة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد