هكذا ترى الهيئة السياسية لأبناء الجولان نظام الحكم في سورية

نظام الأسد: نرى أن النظام الحاكم في سورية هو سلطة احتلال، مارس الاحتلال بسقفه الأعلى، وبشتى أنواعه، فاستولى على مقدرات الوطن، وتسلط على رقاب الناس، معتبراً الوطن مزرعة له ولعائلته، وأبناء الوطن عبيداً له. وهو نظام فاقد للشرعية، حيث انقلب عسكرياً على الشرعية الدستورية، ولا يمثل إرادة الشعب السوري، ولا يعبر عن آماله، وليس أمينا على مصالحه، كما نرى أن نظام الأسد هو نظام إرهابي بكل ما تحمله الكلمة من أبعاد، مارس الإرهاب عن قصد وإصرار بأبشع صوره ضد أبناء الوطن. وهو نظام فاسد، أدار البلاد وفقاً لسلطة الفرد المطلق والعائلة المتنفذة والحزب الواحد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد