كيف تنظر الهيئة السياسية لأبناء الجولان إلى مستقبل سورية؟

سورية المستقبل: ننظر إلى سورية المستقبل بوصفها دولة مدنية ديمقراطية تعددية، قائمة على مبدأ التداول السلمي للسلطة، والتشاركية السياسية، ومبدأ المواطنة، وسيادة القانون وفصل السلطات، والسلم الأهلي، والعدالة الاجتماعية.

وهي دولة عصرية قائمة على المؤسسات، والكفاية الذاتية، والتنمية المستدامة، والنهضة العلمية، ومبدأ تكافؤ الفرص، وإلغاء المحسوبية والبطالة والجهل والفاقة والتخلف. كما نرى أن سورية المستقبل دولة قوية مستقلة، لها جيشها الوطني وقواها الأمنية المعنية بحماية أمن الوطن وحدوده، والحفاظ على وحدته، بعيداً عن التدخل بالشأن السياسي، كما أن سورية المستقبل هي جزء أساسي وفاعل من الأمة العربية والأمة الإسلامية والأسرة الدولية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد