بيان الهيئة السياسية فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة للعدوان الأسديالطائفي على “بيت جن”

أيها السوريون الأحرار .. يا أبناء جولاننا الأبرار.. يصعّد النظام الطائفي الإرهابي هجمته المسعورة على أهلنا في بلدة «بيت جن» في الريف الغربي حيث تقوم قوات الاسد ومليشيات «فوج الحرمون» والعديد من الشبيحة في القرى المجاورة بمحاولة التقدم في المنطقة، شمالا من منطقة «دربل» باتجاه «منتجع جبل الشيخ وتلة الشيارات»،  وسط قصف جوي عنيف من طائرات الحقد الهمجية التي ألقت أكثر من 80 بوميلا متفجرا، وقصف بعشرات القذائف والصواريخ على المناطق المحررة.

أيها الإخوة الأحرار.. إننا في الهيئة السياسية لأبناء الجولان نبارك صمود ثوارنا في البلدة ومحيطها، ونشد على أيديهم المباركة وعزائمهم الطيبة، التي كبدت المهاجمين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، ونهيب بكم تلبية نداء الفزعة لإخوانهم الصامدين على خطوط النار، ونحذركم من أن الهجمة المعادية لن تتوقف عند «بيت جن»، بل ستطال كل المناطق المحررة، وأنتم وحدكم- بعد توفيق الله- من يقدر على صد الغزاة، فأعلنوا نفيركم المبارك دون إبطاء أو تأجيل.

عاشت ثورتنا حرة كريمة—والرحمة لشهدائنا.

الهيئة السياسية لأبناء الجولان في 6/10/2017.    

 

 

                                                                                                               

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد