تطوير حبوب دواء يمكنها التحدث إلى الأطباء

بدأ الأطباء الأميركيون باستخدام دواء تم تطويره على مدى عقود من الزمن، يمكنهم من معرفة ما إذا تناول المريض أدويته بشكل منتظم أم لا، وفقا لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

فيمكن للحبوب «القابلة للتتبع» التحدث إلى الأطباء وإخبارهم عما إذا كان مرضاهم قد تناولوا الأدوية التي يحتاجونها، وإبلاغهم بمدى فعالية العلاج.

وأفاد الدكتور ميتشل ماثيس من إدارة الأغذية والعقاقير في بيان «إن القدرة على تتبع ابتلاع الأدوية الموصوفة للمريض قد تكون مفيدة لبعض المرضى».

وتابع: «إن إدارة الأغذية والعقاقير تدعم تطوير واستخدام التكنولوجيا الجديدة في العقاقير الطبية، وهي ملتزمة بالعمل مع الشركات لفهم كيف يمكن لهذه التكنولوجيا أن تفيد المرضى والوصفات الطبية».

ويعمل فريق بحث بريطاني حاليا على تطوير حبوب دواء روبوتية مزودة بمعالجات صغيرة يمكنها أن ترسل رسائل مباشرة إلى الطبيب من داخل جسم المريض، ويمكنها أن تشارك الطبيب بمعلومات حيوية عن مريضه، حتى يستطيع من خلالها معرفة ما إذا كان يتناول دواءه بشكل صحيح، وما إذا كان الدواء فعالا.

ومع ذلك، فإن إصدار الضوء الأخضر للأطباء للمباشرة باستخدام هذه التكنولوجيا الطبية، جاء مع بعض التحذيرات حول الجرعات التي من المسموح أن يتناولها المريض من هذه الحبوب.

وأشار بيان إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية إلى أنه: «يجب عدم استخدام حبوب التتبع في حالة الطوارئ، أي عندما يشعر المريض أن حالته متدهورة جدا».

وأضاف البيان أنه يمكن للمرضى تتبع ما تقوله الحبوب على هواتفهم الذكية والسماح لأطبائهم أو مقدمي الرعاية للوصول إلى المعلومات من خلال موقع على شبكة الإنترنت.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد