واشنطن تشيد بالدور السعودي في مؤتمر المعارضة السورية

أشادت الولايات المتحدة بالدور السعودي في تنظيم الاجتماع الموسع الثاني للمعارضة السورية بالرياض ، حيث وصفته ب”الناجح” وفي تشكيل “وفد موحد ” يمكنه الدخول في مفاوضات جوهرية خلال الجولة القادمة من المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.
وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ، هيذر ناورت في بيان لها “نهنئ لجنة التفاوض الجديدة ومنسقها العام نصر الحريري على الاستعداد للشروع في المناقشات التي يمكن ان تؤدي في النهاية الى حل سياسي للنزاع”.
وشددت على أن العملية التي يمكن أن تحقق ذلك يجب أن تشمل التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2254 ، بما في ذلك الإصلاح الدستوري والانتخابات الحرة والنزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة ، وفقا لأعلى معايير الشفافية الدولية مع جميع السوريين بمن فيهم الموجودون في الشتات والمؤهلون للمشاركة.
وأضافت أن عملية جنيف التي تكتسب زخما نحو الإصلاح الدستوري والانتخابات التي تشرف عليها الأمم المتحدة ينبغي أن تشمل أوسع أطياف المواطنين السوريين بمن فيهم جميع المجموعات ذات التمثيل والتأثير على أرض الواقع الذين يعبرون عن التزامهم بسوريا جديدة على النحو المبين في قرار مجلس الأمن 2254.
يذكر أن المعارضة السورية عقدت اجتماعها الموسع الثاني في الرياض الذي انطلق /الأربعاء / الماضي واختتمته مساء /الجمعة/ بمشاركة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي مستورا ، ونحو مائة وأربعين شخصية يمثلون مكونات المعارضة السورية.
وخلصت المعارضة الى تسمية الدكتور نصر الحريري رئيسا لفريقها في الجولة القادمة من المفاوضات التي تدعمها الأمم المتحدة في جنيف كما تم اختيار ثلاثة نواب لرئيس وفد التفاوض.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد