ديمستورا يتوعد من يعطل جنيف8 …..والحريري يطالب واشنطن بدفع العملية السياسية

توعد المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس، من يُعطّل مفاوضات جنيف8، فيما طالب رئيس وفد التفاوض للمعارضة نصر الحريري من واشنطن دفع العملية السياسية..
 
وقال دي ميستورا  للصحفيين “سيكون نبأ سيئا جدا، إذا ثبُت أن أحد الطرفين يحاول فعليا إفساد التقدم وعملية جنيف، مايكون له تداعيات سيئة جدا على أي محاولة سياسية أخرى تجري في أي مكان آخر”.
 
وعلى الرغم من عدم تصريحه، إلا أن كلام دي مستورا يشير إلى نظام الأسد ورموسكو، إذ أنهما الطرف الذي يحاول تعطيل مفاوضات جنيف لأجل نقل المسار السياسي إلى سوتشي الروسية بدل جنيف.
 
إلى ذلك ،التقى وفد الهيئة العليا للمفاوضات، اليوم الخميس، في جنيف بالمبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا.
 
وكشف مصدر من المعارضة السورية، أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات سيلتقي اليوم الخميس بـ”دي ميستورا” لمناقشة أمور متعلّقة بعملية الانتقال السياسي في سوريا.
 
وكان رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري قد التقى، أمس الأربعاء، المستشارة الأميركية للملف السوري ستيفاني ويليامز في جنيف.
 
وطلب الحريري خلال اللقاء دفع العملية السياسية نحو الأمام، مؤكدا أهمية دور واشنطن في تطبيق القرارات الدولية وصولاً إلى حل سياسي في سوريا ينهي معاناة الشعب السوري.
 
ويأتي هذا، بعد ما أجبرت موسكو نظام الأسد على العودة لجنيف، بعد أن غادرها في وقت سابق بعد اعتراضه على تمسك وفد الهيئة ببيان الرياض 2، والذي أكد على رحيل بشار الأسد، وهو ما اعتبره شرطا مسبقا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد