ما هي الليبرالية؟:

                                                                         

 (liberalism): أخذت هذه الكلمة من ليبر liber وهي مصطلح لاتيني معناه الحر. الليبرالية في وقتنا هذا حركة أو وعي سياسي أو اجتماعي أو مذهب داخل أفراد المجتمع، مهمة الليبرالية لتحرير الأفراد او الجماعات من السلطات المختلفة (السياسية والثقافية والاقتصادية)، وقد تتفاوت نسبة الليبرالية من الوسط الشرقي المحافظ إلى الوسط الغربي المتحرر . الليبرالية أيضا منهج سياسي واقتصادي معاً من ناحية السياسة فإنها تدل على حرية و استقلال الفرد وحفظ الحريات الشخصية والسياسية والمدنية. ما يهم الليبرالية في أفرادها التزامهم بالأخلاقيات العامة للمجتمع دون النظر إلى الأديان أو الأخلاقيات المحصورة في دائرته أو الحريات الخاصة به ، ولكن يجب على الفرد الالتزام بسلوكياته في المجتمع المحيط به وأن يتقيد بأخلاقه وأن يحترم الجميع ولا يؤذي أحد ويقدر الحريات العامة . الليبرالية ليس لها كتاباً محدداً أو مذهباً مقدساً ولا رئيساً منتخباً يزعمها ، بل هي تحيا على فطرة الحرية والكرامة وحق الاختيار في هذه الحياة .تدعو الليبرالية إلى الفصل بين الدين وبين كافة الأمور الحياتية وإبعاد النظرة الدينية عن ساحة القرارات والمواقف الحياتية، وتحرص على الابتعاد التام عن تحليلات وتفسيرات علماء الدين في شؤون الحياة.

الليبرالية هي عبارة عن حركة تهدف للوصول إلى تحقيق العدل والإحساس بالحرية في اتخاذ جميع قرارات الحياة و تسعى لتحقيق الوعي التام بجميع أمور الحياة في المجتمع .تتميز الليبرالية في أنها تمنح معتنقيها الديمقراطية والبعد عن إجبارهم في اعتناق أي وجهة نظر أو قرار، والليبرالية لا تجبر أي فرد على اعتناق دين أو مذهب معين فلهم الأحقية في الاختيار والاتباع.

الليبرالية المبكرة:

 لقد وجدت ظاهرة التمرّد ضد الحكومة التي تتحكم بحريات الأفراد أحد القواعد الرئيسية لليبرالية المبكِّرة. وقد ولدت المذاهب الليبرالية المبكرة بالثورة الأمريكية سنة 1775 والثورة الإنجليزية سنة 1688 وبالثورة الفرنسية سنة 1789. وقد أدَّت الثورات إلى وضع الحكومات الدستورية حقوق للأفراد في جميع المجالات كالصحافة والاجتماع  والسياسة والمذهب و الرأي والصحافة والدِّين. كذلك ضمان عدم سوء استخدام السلطة من قبل الجيش والمحكمة.

أنواع الليبرالية:

  1. الليبرالية الفكرية: وهي التي في مبدأها تهتم بالنواحي الفكرية وبقناعاتها ومذاهبها.
  2. الليبرالية البنيوية : تهتم بالأساس بالأنثى وجدلها يبقى حول قضاياها.
  3. الليبرالية العلمانية: وهي تتمركز حول الحداثة والتطور في كل مناحي الحياة وهي عامة وشاملة لكل القضايا.
  4. الليبرالية العضوية: وهي التي تتقيد بحزب معين وتنضم لحركة أو مذهب وتصبح عضو منهم سواء أكان هذا الانتساب سرّي أم علني كحركة الماسونية، وحركة الاستنارة، و حركة الفرنكوفونية. وهناك الأندية المشبوهة وهذه كالوجودية والماركسية.

القناعات الليبرالية المتشددة:

  1. تؤمن الليبرالية أن الماضي والحاضر منفصلان، وأن الحاضر لا يمكن له أن يبنى على تاريخ الماضي.
  2. لا يجب أن يكون هناك قدوة أو مثل أعلى في كل شيء بل يجب التخلي عن هذه الأفكار.
  3. يجب التخلص من كافة المعتقدات والأحكام والطرق ووجهات النظر والآراء والسبيل لأسلافنا ونحكم ذواتنا بأنفسنا بلا رجعية.
  4. العالم الغربي ليس بظالم بل يجب الافتخار به.
  5. اللغة العربية هي اللغة التي مضى عليها وقت طويل ويجب التخلص منها .
  6. تحارب المواقف الإسلامية ويجب عدم إشراكها في الأحكام السياسية.
  7. تؤمن بتدنيس المقدسات .
  8. تشكك الليبرالية في وجود الوحي.

الليبرالية الإسلامية:

ولدت الكثير من الاتجاهات الفكرية التي تدعو لليبرالية الإسلامية التي تنبه إلى ضرورة الفصل بين رجال الدين و الإسلام نفسه ولتفسير النصوص الدينية مرة أخرى وعدم الاقتداء بتفسيرات الشيوخ القدامى للقرآن والسنة، حيث يرون أن الدين الإسلامي بعد تخليصه من هذه التفسيرات والآراء فإنه يحقق الحرية للأشخاص خاصة حرية الرأي والاعتقاد والتعبير. من أشهر الإسلاميين الليبراليين، إياد جمال الدين، سيد القمني، فرج فوده ، طه حسين ومحمد عبده وغيرهم.

الليبرالية المسيحية: يطلق عليها «اللاهوت التحرري» وهي مكلمة تشمل الاتجاهات المسيحية التي ولدت في خلال الفترة ما بين القرن الـ 18 إلى القرن الـ 20. وتنادي الليبرالية هنا بحرية النقاش العملي في المسيحية والفلسفة الدينية المختلفة والذي شهد ازدهارا في عصر التنوير.

خلاصة:

الليبرالية فلسفة اجتماعية واقتصادية ودينية وسياسية تؤكد على عدم الظلم.. وتحقيق الحرية والمساواة  بين الأفراد وفتح الفُرص أمام الجميع. وينادي الليبراليون بالتطور والتغيير الاجتماعي الأكثر انفتاحاً وتحرراً وسرعة مما يفعل المحافظون. ومصطلح الليبرالية غامض ومجهول لأن معناه تغير و تبدَّل بشكل ملحوظ خلال السنين. وقد عرفت الليبرالية بأنها الحرية المطلقة، كما ان الغموض هو ما اتصفت به الليبرالية، بالإضافة الى أن الليبرالية ما هي الا وليدة بيئة ثقافية بالإضافة الى أنها يمكن أن تكون عن طريق ظروف زمنية ولم تكن من ابتكار الدماغ والعقل البشري مباشرة، بالإضافة الى أن هناك مفكرين عرفوا الليبرالية بعدة تعاريف ومنهم من عرف الليبرالية بأنها الاستقلال عن العلل والظروف الخارجية، كما انها الحرية المدنية والسياسية بالإضافة الى الحرية المادية وهي تعتبر من اجناس الليبرالية، ومن التعاريف الاخرى للمفكرين والفلاسفة عن الليبرالية بأنها الحرية الصحيحة والمحقة على أن نطبق القوانين التي اقمناها وشرعناها نحن لأنفسنا، كما عرف ايضاً بعض المفسرين والمفكرين بأن الليبرالية ما هي الا غياب للعوائق التي تحدث خارجياً، والتي يمكن ان تسبب وتؤثر على قدرة الانسان بحيث تحد من قدراته، حيث انها تكون ما يريد فعله الانسان.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد