التايمز تكشف سبب دفع بوتين ميليشيات ” فاغنر” للقتال في سوريا

كشفت صحيفة التايمز البريطانية أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، دفع بميليشيات المؤسسة العسكرية الخاصة “فاغنر” للقتال في سوريا من أجل تخفيض عدد قتلى الجيش الروسي النظامي وتقليل الإصابات.

ووصفت الصحيفة ميليشيات ” فاغنر” بجيش بوتين الخاص، حيث ذكرت أن عدد الميليشيات التي تقاتل إلى جانب النظام السوري يبلغ 1500 إلى 2000 مرتزق، أي ما يعادل نصف تعداد الجيش الروسي المنتشر في سوريا.

وبحسب الصحيفة فإن بوتين يهدف من استخدام مسلحي ” فاغنر” إلى التباهي أمام الأمريكيين بقلة عدد الضحايا بين أفراد قواته مقارنةً بالجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان، حيث يتم دفع تعويض قدره 38 ألف جنيه استرليني لأهالي قتلى الـ ” فاغنر” من أجل التزام الصمت.

وشركة “فاغنر” يقع مكتبها في الأرجنتين، ويصل راتب المقاتل فيها إلى خمسة آلاف دولار، وتتميز بامتلاكها المعدات والمركبات المدرعة، فضلاً عن الأنظمة الصاروخية الحديثة، كما أن مقاتليها كانوا في ما مضى يعملون في صفوف القوات المسلحة الروسية البرية والبحرية والجوية، بما في ذلك القوات الخاصة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد