إيران تمنع تدريس اللغة الإنجليزية في المدارس

قال مسؤول بارز بقطاع التعليم إن إيران منعت تدريس اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية بعد أن حذر كبار رجال الدين في البلاد من أن تعلمها في سن مبكرة يفتح الطريق أمام “الغزو الثقافي” الغربي.

وقال مهدي ناويد أدهم رئيس المجلس الأعلى للتعليم الذي تديره الدولة في تصريح إعلامي مساء أمس (السبت) ان “تعليم الإنجليزية في المدارس الابتدائية الحكومية وغير الحكومية داخل إطار المنهج الرسمي يخالف القوانين واللوائح”. وأضاف “ذلك على اعتبار أن مرحلة التعليم الأبتدائي يجري فيها إرساء أسس الثقافة الإيرانية للطلاب”، مشيرا إلى أنه قد يتم أيضا حظر فصول اللغة الإنجليزية خارج المنهج الرسمي.

ويبدأ تدريس اللغة الإنجليزية عادة في مدارس المرحلة التعليمية المتوسطة في إيران، التي يتراوح فيها سن الطلبة من 12 إلى 14 سنة تقريبا، لكن بعض المدارس الابتدائية تدرس الإنجليزية أيضا.

وكثيرا ما حذر كبار رجال الدين في إيران من مخاطر “الغزو الثقافي”.

وفي 2016 عبر الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي، صاحب القول الفصل في جميع أمور الدولة، عن غضبه من “امتداد تدريس اللغة الإنجليزية إلى رياض الأطفال”.

وبينما يخلو الإعلان من أي إشارة لارتباطه بالاحتجاجات المناهضة للحكومة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من أسبوع، قال الحرس الثوري الإيراني إن الاضطرابات أثارها أعداء أجانب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد