قوات النظام تعترف بخسائر فادحة سببها قصف إسرائيلي على مواقع في القطيفة

أعلنت القيادة العامة للجيش العربي السوري، اليوم الثلاثاء، أن الطيران الإسرائيلي قصف بصواريخ عدة مواقع عسكرية في منطقة القطيفة في ريف دمشق فجرا، وزعمت أن الدفاعات الجوية صدّت ثلاثة منها وأصابت إحدى الطائرات الإسرائيلية المغيرة.
وأعلن الجيش في بيان نقلته وكالة “سانا” أن “إسرائيل أطلقت النار على أراض قرب دمشق باستخدام طائرات وصواريخ أرض أرض في وقت مبكر اليوم، فعند الساعة 2:40 فجر اليوم أطلقت صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأصابت إحدى الطائرات”.
وأفاد البيان بأن “الطيران الإسرائيلي أطلق صاروخين أرض أرض تصدى لهما الدفاع الجوي السوري، وعند الساعة الـ 4:15 فجرا أطلق أربعة صواريخ من منطقة طبريا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخا وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية”.
وقالت القيادة العامة إن “العدوان الإسرائيلي يؤكد مجددا دعم إسرائيل للتنظيمات الإرهابية في سوريا ومحاولاته اليائسة لرفع معنوياتها المنهارة إثر الضربات الموجعة التي تتلقاها في منطقة حرستا في الغوطة الشرقية في ريف دمشق والانتصارات الساحقة التي يحققها الجيش العربي السوري في إدلب”.
ونقل موقع “عرب 48” عن مواقع إسرائيلية أن “الهدف الذي قصفه الطيران الحربي الإسرائيلي هو معسكر لقوات النظام ومستودعات للأسلحة”.
كما نفت مصادر إسرائيلية شبه رسمية نجاح قوات النظام بإحباط الهجوم الذي استهدف أهدافا تابعة لإيران وحزب الله اللبناني، مؤكدة أن الأهداف تم تدميرها بشكل كامل، كما نقلت عن مصادر عسكرية أن إسرائيل ترصد وتتابع بدقة كل التحركات الإيرانية في سوريا ولن تسمح بأي استقرار للمليشيات الإيرانية في سوريا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد