صحيفة عبرية: بشار الأسد يرفض مطالب إيرانية بإنشاء قواعد بسورياوتوضح السبب

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” رفض الطلب المُقدَّم من رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري بخصوص السماح لطهران بإنشاء قواعد عسكرية لها في سوريا.

وذكرت الصحيفة في مقال للمحلل الإسرائيلي “رون بن يشاي” أن بشار الأسد رفض السماح للإيرانيين بإنشاء قواعد عسكرية دائمة مثل مطار وميناء وقواعد لصواريخ أرض – أرض ونصب بطاريات صواريخ مضادة للطائرات كما رفض اقتراح رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، بهذا الخصوص” بحسب قوله.

وأشار “بن يشاي” إلى أن “الأسد يرفض المطالب الإيرانية؛ لأنه لا يريد إعطاء ذريعة لإسرائيل كي تشن هجمات في سوريا وتُشكِّل خطرًا على ما أنجزه من إعادة السيطرة مجددًا على بلاده بمساعدة الروس”.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كشف بوقت سابق عن تفاصيل الاتفاق الذي وُقِّع بين رئيس أركان جيش النظام السوري، علي عبد الله أيوب ونظيره الإيراني محمد باقري ونص على إنشاء مصانع أسلحة جديدة وإعادة بناء بعض مصانع الأسلحة وتسريع عملية إرسال الأسلحة الضرورية من طهران.

كما ضمّ الاتفاق تعهُّد النظام السوري بدفع جميع النفقات والتكاليف العسكرية التي أنفقتها إيران في سوريا.

يُذكَر أن وكالة “إرنا” الإيرانية أوضحت في وقت سابق أن الوثيقة التي وُقِّعت في العاصمة دمشق مع باقري تنص على تطوير التعاون العسكري بمختلف أبعاده التدريبية والعملية والاستخبارية واللوجستية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد