نتانياهو لدول الناتو: إيران تحاول إقامة إمبراطورية من طهران إلى طرطوس

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) مساعدة إسرائيل في مواجهة النفوذ الإيراني، ومحاولات طهران لتعزيز نفوذها العسكري بسوريا.

 

وقال “نتانياهو”: إنه أبلغ سفراء دول “الناتو” في تل أبيب أن “الإسلام المتطرف الشيعي والسني يهددننا جميعا، وإسرائيل تحارب كليهما، وتطلب مساعدة دولكم، وأي هجوم يشنّه الإسلام المتطرف مهما كان تياره على أية دولة من دولنا يمثل هجوماً على دولنا جميعاً، فلذلك علينا تعزيز التعاون بيننا”.

‏وأضاف بأنه أبلغ سفراء دول “الناتو” أن “إيران تريد جلب حوالي 100 ألف مقاتل شيعي غير إيراني إلى سوريا، ووضعهم تحت قيادة إيرانية وذلك في إطار خطتها لاحتلال سوريا وللاستيطان فيها”.

واعتبر أن “التموضع العسكري الإيراني في سوريا خطير أيضاً بالنسبة لأوروبا؛ لأن احتلال الشرق الأوسط من قبل إيران سيؤدي إلى تصعيد القتال بين الشيعة من جهة وتنظيم الدولة والقاعدة من الجهة الأخرى، وتدفق الملايين من اللاجئين إلى أوروبا”.

‏وقال “نتانياهو”: إنهم ملتزمون تماماً بمنع إيران من التموضع عسكرياً في سوريا، ويدعمون هذه الأقوال بالأفعال، على حد وصفه.

‏وأرجع رئيس الوزراء الإسرائيلي خطر إيران لكونها “تحاول أن تقيم إمبراطورية تمتد من طهران إلى طرطوس على شاطئ البحر الأبيض المتوسط كي تغلق الشرق الأوسط أيضاً من الجنوب عبر اليمن، حيث هدفها النهائي هو احتلال الشرق الأوسط بأسره”.

 

وكان “نتانياهو” قد توعد مراراً بمنع إيران من تعزيز سيطرتها العسكرية في سوريا، وشنّ الطيران الإسرائيلي عدة غارات على أهداف لقوات النظام السوري وميليشيا حزب الله المدعومة إيرانياً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد